2012-06-21

تخلق المستحيل



صنعت من حبها له المستحيل
ومن حبه لها الممكن
ذات يوم اشعلت شمعه
املها وانتظرته
لكنه لم يأتى
ظلت تضع شمعه وراء شمعه
لكنه لا ياتى
حتى اتى يوما 
لم تستطع من تعب الانتظار 
ان تشعل شمعه اخرى 
فوجدت يدا تسحب
عود الثقاب وتشعلها
فنظرت اليه لكنها لم تعرفه
ظلت تنظر بتمعن 
الى ان استشعرت
ان الزمن طال ... طال كثيرا
حتى شاخ هو وفقدت هى جزء
من بصرها
فاحتضنته وقالت مازالت
متفائله ان ترجعنى الى زمن 
لم يعد موجود 
فابتسم لها 
مازالت ميقن انى معكِ
عشت كل الازمنه

ركدت اليه واحتضنته بقوه
اكبر من قوتها في تحمل 
هذا العالم
فتعجب وصار 
يقول لها سوف
نموت من ذلك الحب
فقالت له هذا جميل
فرد وما الجميل في هذا
ابتسمت قائله
هو ان اموت كل يوم من حبك

اتى اليها ذات يوم
وجهه غريبا 
قال لها اتعلمين 
انكِ لم تعودى كما كنتى
ثم ذهب وتركها
اندهشت ظلت تفكر
تبعثر ذكرياتها
تاتى بصورها معه
تبحث عن ما تغير
لم تستطع عينيها ان تجده
فذهبت اليه مباشره
تسئله ماذا تغير
فقال لم تعودى تنتطقي بكلمات
من الحب لى كما كنتى
ذهبت وتركته ظلت تفكر في ذلك الحلم
الذي حلمت به معه
فنسجته وصارت تعمل عليه
انكبت علي ذلك العمل
اياماً وشهوراً
دون ان تتحدث معه يراها لكنه لا يفهم
ماذا تفعل تراه وتنظر في الجانب الاخر
ثم انهت عملها وذهبت له
وقالت هذا هو مستحيلنا اتذكر
فامسك بما معها ونظر اليه
فوجد البوم من صورهم مجمعه بعنايه شديده 
وتكتب كل ما مر معهم في كل صوره
لهم فيها ذاكره
ونهاتها بصوره لشخصا ثالثاً
من سنتين كان مستحيلا
وقالت لقد فعلت المستحيل من اجلك لاتى به
فهل علمت اين كنت عندما
لم اقل لك ما تريد ان تسمعه
لانى احبك فعلاً وليس قولاً
صنعت من اجلك جزء منى ومنك
جزء يتناسب مع حبي لك  

انت مستحيلي الذي يتجدد
كل يوم
لذاعسي ايامك جميعها صباحا يستحيل
ان يستمر مشرقا
فيتجدد كل يوم
 بي وبك 
    


اضغط