2013-11-07

افتقد





وحشني وحشنى بتفاصيله بنظرته

وحشني فكرة ان يومى مش بيكمل غير لما بشوفه هو وبس

وحشنى هزارنا ووحشنى كمان ازاى كان بيقدر يخلينى ابتسم مهما كنت حاسه ايه من جوايا
بيضحكنى من جوة قبل برة بيفرح قلبي بيمده باوكسجين خاص اسم الاوكسجين هو اسمه
ومن وقت ما غاب اصبحت بشم تراب وبس
انا فقده فقد الحب

وحشونى وحشونى بلمتهم بضحكتهم بكلامهم
وحشونى بتجمعهم وحكايتهم وفكرة وجودهم في حياتى
كانت بتديينى الامان ... بطمنى ... بتدفينى من جوة اوى
بس من وقت ما اتفرقنا وانا السقعه ماليه جسمى مليانى من جوة ومحدش قادر يغطينى زى ما هما كانوا بيغطونى

انا لما فقدهم .. فقد الامان


وحشاني حاسه انى عايشه بس من غيرك كإن روحى غايبه
بضحك وبتنفس بس مش زى وانتى معايا
كل شئ موجود بس من غير الوان كل شئ فاقد زهوته وفاقد طعمه
الحياه من غيرك وحشه فعلا
معرفش ازاى مبتكنيش متخيله كده
افتقد حاجات كتير من فقدانى ليكى
وبرغم طول المسافات هيفضل قلبي عندك
وروحى عندك

انا لما فقدك ... فقد نفسي


ربما جميعكم الان غائبون عنى وغائبه انا عنكم بحكم الظروف

لكنكم معى في كل لحظه اكمل يومى حينما اتخيلكم واستلهمكم واستحضركم معى في كل المواقف
واتخيلنى احكى اليكم كيف هو شعوري وابتسم لكم واكتفي واقفل الحوار ثم ارحل ...

فذلك يجعلنى اكمل حياتى بشكلآ او بآخر




اضغط