2013-11-14

الــي صـــــاد




السؤال الذي يطرح نفسه يا صاد
ما الذي افعله هنا؟
ما الذي افعله عموما؟
وكيف ابث الامل في نفسي بعد ان جعلتها تفقد تلك المشاعر
كيف احدد طبيعيه الاشياء وكيف اعلم ان ما يحدث غير طبيعي؟
نفسي لا تكفي ، نفسي مهلكه يا صاد

ما الحد المحدود لشكل الاشياء مقارنتا بما سبق
كل الاشكال متشابهه
مقارنتا بما حدث 
حدث انا لا ادرى حتى ماذا حدث يا صاد

حين اقرأ للاخرين ادرك انى بخير
انا اعلم انى بخير من خلال الاخرين
يا صاد لم اعد اعر فنى
لم اعد افهم
لم اعد احتمل

البقايا لا تذهب انها راسيه في اعماقي
تألمني كلما مررت من مكانا اعرفه
تألمني بمجرد ان اذكر الامر
البقايا دفنت في الي الابد
غزتني يا صاد لقد غزوت
وتم اسر قلبي لقد غزوت غزوت يا صاد
ولم ينقذني أحد
لا أحد لا شئ لا حريه

كنت اريد ان اجعلك تفتخري بيه وتتخذيني قدوة
لا يا صاد لا تنظري إلي تخطيني واعبري
انا لست قدوة ، نفسي لاتعرفنى
والاخرين يجهلونني 
لقد بت شخصيه مقتها الجميع
لا تكوني كذلك
لا تدعى شيئا يغيرك 
ابتعدي عن عالمي بقدر ما تستطيعي بقوة
لا تنظري  ورائك ولا تتعثري في اشيائي
ولا تمدى يدك لغير يدك يا صاد

لا تعتمدي على المعنويات
انها تقتلك حين لا تفعل
اعتمدى على ما تتخذينه فقط بارادتك الحرة
اعتمدى على ذاتك 
ولا تجعلى احد يدمر افضل ما فيكى
مقابل اي دافع
الدوافع نقطه ضعف ومجرد مسميات
لا تظهري تلك النقطه مهما حدث
خبئيها في اعماقك وكونى قاسيه
كونى مغلفه بالحدود والاسوار
انسجى خيوطا عنكبوتيه لاتمرر احد
وقتها ستعلمي عن ماذا اتحدث
حين تجدى كثيرين ممن حولك متشابكين بـ خيوطك
كالحشرات المطاردة


نفسي ثائرة من اللابشر
من الهوامش المتراكمة في حياتي
من التقزز ذاته الذي استشعره
كلما ذهبت
نفسي مشمئزه من نفسها ايضا يا صاد
مشمئزة لما تحولت اليه
مشمئزة ربما اكثر مما ستتحول اليه اكثر
انا بطبيعيه الحال
لا اعرف عن اي حال اتحدث ايضا
ولكن حالي في العموم لن يسرك اطلاقا

المجازات تحيرني وتشككني 
في كل احاديثه معى
مجازان يعتقد انه تحدث
وهو لم يقل شيئا
مجازان المفترض افهم ما يريد قوله
المجازات / اللابشر يعتمدون عليها بكثرة 
اللابشر يقضون حياتهم
فيما سيفسره الاخرين
اللابشر هالكين لا محاله بافكارهم السوداء التي يبثونها بداخلي/ بهواجسي
لديهم هاجس ان ذلك الفيروس ليس له اضرار او جانب مميت
هم يبخونه في وجوهنا/ ذواتنا/ ُدواخلنا 
ويرحلون لا يعلمون الاثر الرجعى علينا كيف يكون
لا يعلمون شئ
يا صاد

لايعلمون كم النزاعات والطعنات
التى تتخللنا يا صاد
لايعلمون انهم يتركونا شبهه احياء
وان ارواحنا ارواحنا مشوه بــ اسمائهم
ارواحنا مقطعه
بدونهم
ام بهم ام بسببهم
وهم ايضا لا يدورن ونحن ايضا لا ندري

لا اعلم يا صـادى
المتناقضات والمضادات
باتت تشبهنى اكثر فاكثر
باتت تجذبنى بعمق
اصبحت السوالب
مادتى المفضله
اصبحت ايقن ان شبيهاتى لايعجبوننى حقا
منذ ان قابلت مهرجا في ذلك السيرك الذي ذهبنا اليه سويا
وقال لي ان عينى لا تبشر بخير
وانا احب عينى التى لا تبشر بشئ على الاطلاق
احب عينى الدامعه / القويه / المتغيره
احبها لانها لا تشبهنى لاتعبر عنى لذا هى تجذبنى
اللا انا يأخذنى لمنعطفات واماكن تعجبنى
ينسج لي اشياءً غير موجودة
ولكن من كثرة اختلافها عنى
تاخذ نظرى وتجعلنى افكر 
اللا انا احببتها اكثر منى انا
يا صاد

بالنهايه انا مجرد انسانه
اريد ان يدرك الجميع ذلك
حتى لو لم يبقي لديهم
اى انسانيه
فليتركوا على الاقل
انسانيتى 
او يتركونى يا صاد

اضغط