2012-05-27

بدون عنوان

كان ذلك عنوان لرساله 
بعثت لي

اتعلمِ تمنيت كثيرا 
الا تبعثِ تلك الرساله لى
لان في  داخلى اعلم
انها كانت ستبعث يوما ما

قد اكون تماديت كثيرا
في اهمالى لنفسي ومن حولى
لكن ضميري لم يمل من تذكيري
كل يوم كم انا مقصره 
في حق الكثيرين

تمنيت لو استطعت ان اضع يدى
علي شئ معين يجعلنى
هكذا فاقده للامل ومتفائله
بذات الوقت
ضاحكه ودامعه
حتى استطيع انا اقول 
ها هو ما يحدث
(واطلع غلي فيه)
ولكنى ان كنت اراه
فلن اعترف به

عن الاعتراف فهو اصعب ما يمكن
ان تفعله امام الجميع
واسهل ما يمكن حينما
تكون مستفردا بنفسك

تفعل الكثير تعيش في الاحداث
تدمجها وتجمعها 
تضحك بدون سبب
وتبكى لاتفهه الاسباب
تحدث الدوشه من حولها
لكنها لم تجد دوائها بعد

تقف امام جمله واحده
اتوقع ان تهتمى بي مثلما اهتممت بكى
يا لها من جمله استخدمتيها كثيرا
والان تستخدم عليكى
عدم توقع انكى ايضا فعلتى
ما عبتى به علي البعض
كان امر محدث لصدمه
هل حقا فعلت ذلك
اذا انا استحق ما يحدث 
لى 

حينما تكثر الاعتذرات
وتكثر الرسائل التى تحتوى
علي شكوى الطرفين
بالطبع سيبدأ الملل في الدخول
لقلب الاحداث
حتى يمل احد الاطراف من فعل المعتاد
الغريب ان ذلك لم يحدث لي
لم امل ابدا منك
لم امل بتاتا من مناقشتك
او من تخبيطك
لم امل
فكيف تعتذر عن شئ
انا لم احزن او ازعل بسببه

كلنا انانيون
نصنف كل شئ من وجهه نظرنا
فقط
لا ننظر ما الشئ المحبب لطرف الاخر
ناخذ قرارتنا 
ونقول انها صحيحه
في حين انهم معذبون
بسبب تلك القرارات الطائشه
نحن ننظر من زاويه واحده فقط
ونلتقط الصورة
اما باقي الزوايا تلتقطها الكاميرا
لنفسها ونحن نظل لا نراها

 حولها الكثيرين
من الاشخاص والعديد من الاصدقاء
لاتريد الاستغناء عن احدهم
ولكن ذلك لايعنى دائما موجوده
في كل لحظه احتاجها فيها البعض
ولكن كان كل ما يهمها
انها عندما قصرت فعلت
ذلك مع الجميع
الا واحده ظلت فقط علي اتصال بها
الم تدرك بعد انها تحبها كثيرا
لكنها لا تستطيع التعبير

الاختلاف لايفسد شيئا بين الاصدقاء
والطرف الاخر حينما لايفهم
بعد ان مهما كان من حولك 
فسيظل هو المسيطر الاوحد فهو بالتاكيد
لم يدرك مغزاك بعد

لا اعلم متى سأعود
لم استطع بالتالى التوقف عند كل نقطه
والرد عليها
صدقا لم ارد علي بعض الرسائل
لانى لم اجد ما اقوله
وجد الصمت معبر اكثر
والافعال قد تفرق

اغلقت كل شئ ورائي
اماله في ان اجد السلام
الداخلى
افعل ما اعتد ان يسعدنى
لكن اصبحت الاشياء
مجرد اشياء لا تسعد ولا تحزن
فكان الرجوع اولى والضغط للرد والتواصل
افضل 
ولكنى مازالت افعل ذلك
لانى مجبره علي فعله
فهل تريدِ اهتمامى 
وانا مجبره عليه
لمجرد الا تزعلِ
انا لا اعتقد :)
  
بدون عنوان
كان عنوان لرساله
تمنيت ان تكون
لم ترسل
وسأظل اردد
ذات الجمله
وليت التمنى يفيد 
:) 
اضغط