2011-08-28

المفارقه بين السعاد ه والحزن


  دائما يحدث ذلك بين
ان اكون سعيده وبداخلى حزن
مبسوطه ومش مبسوطه
هناك دائما تلك المفارقه
ليس هناك يوم يمر بطبيعته
وبهدوءه وسعادته
قلبي حزين لفراق شهر رمضان
ووقفه مع النفس هل فعلت كل مافي طاقتى
فيه ام قصرت واذنبت 

وفي ذات الوقت انتظر العيد بشوق لعلي
ياتى بالبهجه المطلوبه
لعلي يفرحنى هذه المرة واشعر واسعد به

ابتسم نعم اضحك احيانا وتعلو ضحكتى
ولكنى اشعر ان ذلك مجرد
خيالات 
اعتقد بها انى سعيده
او احلام ليست واقعيه
ليست طبيعيه
هل ضاعت الابتسامه والضحكه الحقيقيه
في وسط زحام الحياه
ام تاهت في وسط ليالي التفكير


اضغط

هناك تعليقان (2):

  1. ما اعتقدش انى هلاقى كلام اوصف بيه أكتر من اللى قولتيه.... جميل إحساسك طول عمرك :)

    بالنسبه للصوره ده أنا كل ما بشوفها بحسها بتقول(دعونا نحزن فى صمت)....
    أعتذر إذا كان كلامى ليس مرحا ولكن فقط قولت إحساسى بالصوره.

    ردحذف
  2. ولا مش مشكله موضوع المرح دة براحتك

    بس كلامك صح فعلا الصورة دى اول مرة شوفتها

    ادتنى الاحساس وكمان احساس ان مش كل ابتسامتنا بتبقي

    من قلبنا فعلا احيانا بنبتسم من حزننا :)

    ردحذف