2011-08-18



اعطيته كل ما يريد لم ابخل عليه
اردته امام الجميع اكبر واعظم منى
لم اشعره بفضلي عليه لحظه واحده
لم انتظر منه ان يطلب شيئآ كنت انفذ
وبلا تردد كل ما استشعر بانه في حاجه اليه
...
فكانت تلك النظرة الواحده تفهمنى كل ما يريد
وفي النهايه وبنفس ذات النظرة شعرت انه لايريدنى
وبنفس الصدق والاحساس تركته دون ان يقولها
فقد انتهى دوري والان عليه ان يكمل حياته مع غيري
ليست تلك مثاليه
انما انا اعلم من البدايه
ان الله لن يفرقنى عن قدري
فان كان ذاك الشخص مكتوبآ لي
فسيرجع الي اسرع مما تركنى :)
اضغط