2012-01-18

انتظارآ علي جسر الاحلام



هى عاشقه للمطر
كم  تعشق المطر حد الجنون
كل شتاء ياتى الي بلدتها
وتمطر السماء تذهب الي ذلك المكان
ذاك الجسر الذي يفصلها بين هذا العالم والعالم الاخر
تقف مبتسمه منتعشه لحبات المطر التى
تلامس وجنتيها بين حين وآخر
وتستمع الى عزفه الذي لا ينقطع
فتتأمل السماء بفرح وحب وامل

تشعر ان ذلك المكان سيجمعها يومآ بشخصآ ما
وفرحتآ اكبر سيهبها شيئآ لم تتخيله
وسينتظرها
كل شتاء شيئآ جديدآ يدفأ قلبها ويدفأ مشاعرها
المتوهجه
  
بشكل او باخر هى تشعر ان المطر هى وهى المطر
فكلآ منهم يداعب الاخر
هى تطهر نفسها به وهو يتعطر برائحتها الجميله
وكلآ منهم يشتاق
فهى تشتاق الي من تحب
والمطر يشتاق لمن يملئهم به
والاخرون ينتظروهم في حياتهم

وبعد لحظات من التأمل
همت بالرحيل وكالعاده وهى مبتسمه
ومحتفظه بذلك المكان وبتفاصيله في قلبها
وكتبت بجوار الجسر
انى انتظرك لاخر العمر
سأجدك قبل ان تجدنى
من فضلك جدنى بسرعه
قبل ان اصبح خاويه منك

المشاركه التالته والاخيرة في دون لصورة (صورة موحدة)


اضغط