2015-05-02

عنه..١

منذ الوهله الأولي ومنذ ان لمحت عينايا عينه
انجذبت إليه بشكل او بٱخر ...

كان رجلاً يحي في كل ما أريد ويرويني بما لديه برغم كل مايمر به...

رجلآ يهتم بي في ضعفه وفي وقت غضبه ، يحضر لي كل يوم فطاري دون ملل او تعب
يحنو عليا في ذروة انشغاله حتي وأن كان علي عجله من امره يعد لي فطاري ويذهب مسرعاً
يتصل بي في الطريق ليطمئن علي هل اكلتي، لا تشربي كذا واشربي كذا ويضطر مسرعاً لغلق ومعادة الاتصال مرة اخري.

رجلاً يغمرني بأفعاله لا كلامه
يقدم لي اكثر مما اتمني واتخيل
لا يفرق بين رغباتي و رغباته..

احببت رجلاً عن حق يغير لا لشخصه فقط ولا لمنظرة ولا كل ما يئول اليه واقع الغيرة من شك واتهامات
يغير عن حب يغير لانه لا يحتمل اي نظرة لي من شخص لا تكون في محلها ..

اعلم ان تقدير هذا الامر بالنسبه الي يجعلني اغضب اوقات واشعر بالتقيد برغم انه لم يفعل ذلك عن تعمد وشك اعلم ان رهبتي وخوفي من ان تتحول هذة الغيرة لشئ آخر يجعلوني اتصرف بلا وعي وبتخبط كثير
ولكني اعلم ايضاً انه شخص يستحق مني الاعتبار والاهتمام لوجودة ...


عنه فقط اتحدث وله فقط يدق القلب والوجدان ، لا افكر الا به ولا احن واشتاق الا له 

اضغط

هناك 4 تعليقات: