2014-01-15

داخل مجره عقلي

انا مش قادرة افكر في شئ غير في حساب ربنا ليا قبل البشر

مش قادره احطهم قدامى ومش قادرة اشوفهم غير طشاش

بتعامل معاهم اجباري وبتعامل مع الحياه كانها فرض

فرض انى اتعامل مع كل اللي بتدى ليا وفرض انى محسش بوجع

او اتوجع بس في صمت.


يعنى لما هصرخ تفتكر هتسمع، انا صوتى اتكتم قبل ما يتولد اساسا ويكون.


انا بعمل ايه هنا ؟؟؟ انا مش مستوعبه ومش شايفه غير ان مستودع احلامى كل

شويه ببعد عنه خطوة وكل مدى بتوسع المساحه اللي بينى وبين نفسي والكون بيضيق عليا اوى

عامله زى الوردة اللي بتفتح تدخل حبه هوا وتقفل وتستخبي تانى من الشمس والاضواء والدوشه والزحمه

وشايفه خطوات بعدى عن ربنا بتزيد كإن المفترض هو يفهم ان دة افضل طب ازاى

او المفترض يشفعلي علشان عارف ومطلع على كل ابتلاء انا بمر بيه

انا قربت اكفر او اتجنن


السعاده عندى اصبحت خيال خصب او الكون الكامل مش موجود او اليوم ال prefct اختفي.


يعنى انا لما اتعاتب مطلوب منى ايه علشان اخلص او علشان مسمعش كل الدوشه دى

صحيح العتاب نعمه من نعم الحب بس القمئ في المسأله ان انا مبقتش احس بكده اساسا

بس هريح اللي قدامى فرضا علشان لازم اريحه لحبي لي او علشان اخلص من وجع الدماغ

محدش متخيل كونك بتقع في نفسك يعنى ايه يعنى كل ماهتيجى تتمسك بحاجه هتقع تانى وتشد

نفسك لتحت تانى .


 في دوامه جات وسحبت معاها كل الاحاسيس او كل الذكريات او كل شئ

علشان كده انا اصبحت املك لا مباله ولا شعور لا باس بهم.


تفتكر لما قلتلك ان الحب ممكن  اتفهه شئ يضيعه واتفهه شئ يكونه وانت استغربت

مكنتش مقدر ان الحاجات البسيطه هى اللى بتكون الحاجات الاكبر وهى برضوا اللى بتهدها

بمنتهى السهوله مصدقتش الا لما ضعت بسبب اتفهه شئ عملته.


مرة قلتلك ان المحاربه وسط الضباب عمرها ما هتنجح وان الافضل انك تقف وتبطل تحرك ايدك

او جسمك وانت شوفت دة ضعف واستسلام بس الحقيقه ان الضباب مش محتاج حركه معاه الضباب محتاج

توحد يعنى تعرف انك جواة دة حمايه كافيه ليك وانا جواك مكنتش محتاجه لسيف يثبتلى حمايتك دى

انا بالفعل عارفه انى مستغطيه كويس وان مافيش ايد هتوصلي بس عارفه كمان ان لما الكون هيروق

هفقدك وهنضيع تانى.


هجيب شيكولاته اجبلك معايا؟؟ ياريت

الشيكولاته كانت متنفس لغضب او محاوله لتضيع الاكتئاب

بس فجأة اصبحت الحاجات اللى متعود عليها تحببك او تريحك بقت توجعك

من كثرتها ومن كثره ألمك اللي فاق قوة المسكنات الاحتياطيه


ربما جزء منى اصبح في مجرة اخري ، ربما تلك الاجراس التى اسمعها هى وقت رحيلي عن هذا العالم

العالم لم يعد يحمل لي شيئاً جميلاً العالم لم يعد يوفر لي مكانا آمانا اذا لما المكوث ...

لا اعلم ولكن هناك شئ سقط في تلك السله التى تحتوى على كل شئ سئ في حياتى على كل نقطه ضعف وكل هزة فقد

وكل استسلام لواقع انى بلا سند هناك شئ اخر سقط  واسقطنى معه واصبحت بلا هويه.


بالتاكيد غلق صومعتى علي سيكون افضل فإنا لا اريد من البشريه شئ سوا ان يتركونى امكث بها بمفردى دون التدخل

دون ابداء الرأى دون محاوله تقويمى فانا اصبحت فاسده والديدان تتآكلنى لن ينفع معى سوا الحرق او التدشين ربما او

ان تصنعوا حفره وتضعونى بها حتى لا الوث عالمكم برائحتى ..




المشكله دايما عندى مكنتش في انى الاقي السعاده المشكله كانت في ازاى احتفظ بيها لاطول فترة ممكنه


احنا بنقعد نقسم البشر على مزاجنا من الاقرب للابعد من الحلوين ومن الوحشين طيب ياتري فكرت تقسم

نفسك وتدى لنفسك مكانه عند ربنا تقدر تحدد انت راضي قد ايه تقدر تيقن ان الناس اللي بتعيبها انت افضل منهم

عنده تقدر ...


ربنا سايب لينا مساحه للاخطاء ومساحه لتوهان وانت وشطارتك بقي لتقدر تحجم نفسك لتنجر ورا شهوتك في الشئ

اللي عايزة وتتوه عنه اكتر

بس هو كمان دايما رابط ضميرك بيه وقلبك دايما متعلق برضاة هو بيبقي عارف ان بقدر كل شئ بتعمله وضخامته

هترجع لي وهتعرفه تانى عارف دة علشان هو خلقك ابيض من جوة واداك ضمير هو مستنيك ترجع لفطرتك

وتحاول تطهر نفسك بيه من تانى

ياترى انا قدامى قد ايه علشان اطهر نفسي وارجع ؟؟؟!!!



 

اضغط

هناك 3 تعليقات:

  1. غير معرف12:56 م

    جميلة يا جميلة

    ردحذف
  2. الله يخليكى يا موني ♡

    ردحذف