2012-04-06

فتاه ....... الألوان


لا تنظرون إلي هكذا
وتحدثون أنفسكم نعم فأنا
مختلفه عن الفتاه التى تعرفونها
مبهجه ،،، مبتسمه ،،، حالمه
قد تكون عانت الكثير
لكنها عاشت الألوان ببهجه
اما أنا فتعايشت
مع مأساتها


ذلك هو عالمى الخارجى
تلك هى الالون التى ابهج بها الاخرين
لكنى في سياستى
لا اتعامل الا بلونين
الابيض .... والاسود
لكنه لايبهج كل الاشخاص
يحبون الاصفر لما يحمله
من طبيعه زاهيه وشمس متدفقه
ولكنهم من الداخل يحملوه لاغراض اخري
فحقدهم طبع في ضحكاتهم الصفراء

يعشقون الازرق اللون الزهري
هو اللون الذي يسيطر علي محيطهم
مكتب ،، سيارة ،، شقه
قد تعتقدوا انهم يرتحون إليه
ولكنه لهم مثله مثل البخور

فالاحمر شيئاً يجذبهم
وانوثه يروها في ملابسهم

وفي البنفسجى رونقهم
للعالم الخارجى
يمكن لانه يقبع فيه حزنهم
او انهم يرون فيه سر جذابيتهم
لذلك دوري الاساسي هو
محاوله ان اغرهم بتلك الالوان
واجذب نظرهم الى
ولكن سيظل ياثر علي عالمهم
اللون المثالي لهم اللون الذي يحكى
روايتهم وتعاملهم مع الاخرين
ذلك اللون الذي لا اصل له
الرمادى

فهم يَرَوْا ما يريدون ان يَرَوْا
وأري انا ما اريد ايضاً

ومشكلتى انى 
سأظل من الداخل
خاويه فارغه لا اعلم ما لونى
ولا استطيع تحديده
وتلك هى مصدر تعاستى
وسبب غض بصري
عن ذلك
واتظاهر انى مبهجه مثل تلك الالوان
ولكن ستظل عدسه الكاميرا
تلتقط لى لحظات ضعفي وحزنى
وبسمتى التى اخذتها الألوان واختفت



هامش
انا كتبت البوست من فترة علي الفيس
ودة بعد شويه تعديلات كدة
الصورة واخدها من صفحه منى فراشه
طول عمرى حراميه
^_^

اضغط